Free songs

كلمة السيد العميد

أكثر من أي زمن مضى يتوجب على الأكاديمية التربوية أن تتحمل أعباء المسؤولية الملقاة على عاتقها ,والتي أصبحت مضاعفة في هذا الوقت بعد تراجع أداء مؤسسة الإسرة بفعل العوامل الخارجية الضاغطة التي ساهمت في زج المجتمع في ثقافات يتعسر – في أغلب الأحيان على تلك المؤسسة الوقوف إزاءها.

إن تحديد حجم المشكل بشكل دقيق وواع هو الخطوة الأولى للشروع بمعالجته , ولهذا على الكليات المتخصصة بإعداد مربين ومعلمين للجيل الناشيء, عليها أن تكثف جهودَها للنهوض بهذه المسؤولية الأخلاقية والعلمية.

ومما لاشك فيه أن الخطر يتعاظم حينما نشعر نحن العاملون في هذه المؤسسات بغياب الوعي بهذا الخطر ولاسيما حينما ينُظر الى هذه المؤسسات على انها فضاءات لاستيعاب العدد الهائل من خريجي الدراسة الاعدادية ,بحجة أن هذه الكليات لا تتعدى إحتياجاتها التدريسي والقاعة الدراسية ,والأمر ليس كذلك فهذه الكليات تنفتح بمعالجتها على  المجتمع بكاملة ,ومتى ما أخفقت هذه الكليات في بناء تربويين حقيقين  يتمتعون بخبرة علمية كان اخفاقها مدمراً لبنية المجتمع نفسه .

إن مسؤوليتنا في كلية التربية للعلوم الانسانية في جامعة المثنى تتعدى تزويد الطالب بمعارف علمية تمكنه من مواصلة مهنته الى تثوير الطاقات الخلاقة لديه ,وتثبيت روح المواطنة عنده, لتكون إنتماءه الأول ,ايماناً منا بأن فضاء الوطن هو الذي تجتمع فيه كل الانتماءات الدينية والقومية والمذهبية والحزبية ,اذ لا يمكن أن تعيش هذه الانتماءات بكرامة وشرف ورخاء إلا تحت خيمة الوطن الواحد (العراق).  

لقد كانت كليتنا منذ تأسيسها 1998 مناخ المبدعين والمثقفين فتخصصت بمهامها بوصفها المنبر الجامعي الأول في المحافظة, فكانت حاضرة في كل محافل الثقافة والابداع داعمة لكل مؤسساتها الثقافية والتربوية والخدمية قدر استطاعتها لتطل بواحاتها الخضراء – اساتذتها- على معالم الابداع السماوي ,مؤسسة بذلك ثقافة القراءات النقدية الواعية واستقطاب الابداع النسوي من خلال مهرجاناتها السنوية فضلا عن مؤتمراتها النوعية الدولية.

إننا نعي تماماً أن من مهام هذا الصرح التربوي الكبير أن يكون بمستوى التحدي الكبير الذي يتعرض له المجتمع متمثلاً بالثقافات الوافدة التي لاتمت بأية صلة لأعرافنا ومبادئنا في أغلب مفرداتها لتخضع كل ذلك لمسبار العلم والمعرفة ،لنعزل الغث من السمن

                                                                              وما توفيقنا الابالله العلي العظي

الاستاذ الدكتور محمد فليح الجبوري عميد كلية التربية للعلوم الانسانية

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى
Visit Us On FacebookVisit Us On Google PlusVisit Us On TwitterVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinVisit Us On Instagram