قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية يقيم محاضرةعلمية بعنوان المفكر والفليسوف محمد اقبال اللاهوري1877-1938.

أُقام قسم التاريخ يوم الثلاثاء الموافق 3-1-2018 حلقة نقاشية حول المفكر والفيلسوف الهندي محمد اقبال اللهوري ، وقد القى الدكتور أسعد حميد أبوشنة محاضرة تضمنت محاور عدة حول تلك الشخصية الهامة ، بمشاركة نخبة من اساتذة القسم وطلبة المرحلة الثالثة .
محمد اقبال شاعر ومفكر وفيلسوف وسياسي من شبه القارة الهندية عُد مؤسس باكستان الفعلي ، ولد في سيالكوت على حدود البنجاب ، من عائلة متدينة ، فكان لتنشئته الاجتماعية دور مهم في مستقبله الفكري والسياسي ، كان والده يقول له:”يابني كن احدى البراعم في غصن محمد ، وزهرة يحيها نسيم ربيع المصطفى” ، درس في كلية لاهور وتخرج منها ، ثم نال الماجستير عام 1895 وعمل استاذا للغة العربية في قسم اللغات الشرقية ، ثم انتقل الى تدريس الفلسفة ، وفي عام 1908 نال الدكتوراه في الفلسفة من جامعة كمبرج عن اطروحته حول الفلسفة الفارسية ، وعند عودته الى لاهور رفض تولي كرسي الفلسفة ، وفضل ان يكون مناضلا في سبيل قضية المسلمين في الهند ، اصبح رئيسا للرابطة الاسلامية عام 1930 ، عد بريطانيا العدو الاول للمسلمين في الهند والعالم ، لذا عرف عنه شعره الثوري ومحاولته النهوض بواقع المسلمين في عموم العالم ، وقد استخدم الشعر في التعبير عن افكاره ، من خلال دواوين عدة منه: جناح جبرائيل ، يا امم الشرق ، ضرب الكليم ، اسرار الروح ، وغيرها ، كانت اشعاره غنية بنقد الواقع الاسلامي شعوبا وحكاما ، والدعوة الى العودة الى سيرة المصطفى صلى الله عليه واله واهل بيته عليهم السلام ، واتخاذها منهاجا وطريقة للحياة ، وكان يرى ان الامة الاسلامية يجب ان تنهض بنفسها دون الاعتماد على الدول الاجنبية ، لذا عرُف بفيلسوف الذاتية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Visit Us On FacebookVisit Us On Google PlusVisit Us On TwitterVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinVisit Us On Instagram